مؤشرات سوق التجارة الإلكترونية فى تخفيضات البلاك فرايداي

حصلت «المال» على النتائج الكاملة للدراسة التى أعدتها شركة R2S العاملة فى مجال الخدمات اللوجيستية عن إحصائيات سوق التجارة الإلكترونية فى مصر خلال الفترة من 15 نوفمبر إلى 5 ديسمبر الحالى، تزامنًا مع تخفيضات الجمعة السوداء (البلاك فرايداي).

القاهرة والجيزة تستحوذان على %67 من الطلبات.. والدلتا وصيفًا

وبحسب الدراسة، استحوذت مدينتا القاهرة والجيزة على %67 من حجم الطلبات المنفذة عبر مواقع التجارة الإلكترونية بالسوق المحلية، تلتها مدن الدلتا بنسبة %12 مقابل %10 لمدن الصعيد، ثم %8 للإسكندرية، و%5 لمدن القناة.

وشملت قائمة أكثر 10 مدن طلبًا من مواقع التجارة الإلكترونية كلًا من القاهرة والجيزة والإسكندرية والدقهلية والغربية والشرقية والقليوبية والمنوفية وأسيوط والمنيا.

وتصدرت منتجات الأزياء والملابس قائمة الأكثر مبيعًا «أونلاين» بنسبة بلغت %72 تلتها مستحضرات التجميل بنسبة %22 ثم الإلكترونيات بنسبة %6 واستحوذت النساء على %72 من عدد المتسوقين عبر الإنترنت، مقابل %23 للذكور و%5 للمراهقين.

واعتمدت الشركة فى جمع البيانات على مئات البائعين على شبكة الإنترنت سواء كانوا علامات تجارية مستقلة أو منصات رقمية لعلامات محلية وإقليمية للبيع بالتجزئة أو أسواقًا متخصصة أو مصنعين يستهدفون التركيز مباشرة على المستهلك النهائى، باستثناء المنصات الإقليمية متعددة المنتجات مثل جوميا وسوق ونون دوت كوم.

واستحوذت الطلبات الأقل من 250 جنيهًا على %41 من حجم الأوردرات، مقابل %28 للطلبات التى تتراوح قيمتها من 250 إلى 499 جنيهًا، و%20 للطلبات التى تتراوح قيمتها من 500 إلى 999 جنيها، و%8 للطلبات التى تتراوح قيمتها من 1000 إلى 2000 جنيه، و%2 للطلبات التى تتراوح قيمتها من 2000 إلى 4000 جنيه، و%1 للطلبات التى تتراوح قيمتها من 5000 إلى 10000 جنيه.

وضمن فئة الأزياء، جاءت الملابس الحريمى فى المركز الأول بنسبة بلغت %31، تلتها الملابس الرجالى بـنسبة %24 ثم %15 للأحذية والحقائب، و%9 لملابس الأطفال، و%6 للإكسسوارات، و%5 للمنتجات الإلكترونية، و%4 للملابس المنزلية، و%3 لأدوات المدرسية والكتب، ومثلها لمنتجات ديكور المنزل.

فى سياق متصل، استحوذت آلية الدفع عند الاستلام Cash on delivery على 88%، مقابل 12% فى صورة عمليات مسبقة الدفع prepaid.

وقالت الدراسة إن الطلب على منتجات الأزياء شهدت نموًا خلال العام الحالى بنسبة بلغت 84% مقارنة بعام 2019.

مهدى العلبى، المؤسس، الرئيس التنفيذى لشركة R2S

قال مهدى العلبى، المؤسس، الرئيس التنفيذى لشركة R2S ، إن حجم سوق خدمات التجارة الإلكترونية فى مصر شهد نموا خلال جائحة كورونا بنسب تراوحت من 30 إلى %40 منوهًا بأن الوباء جعل جميع المواطنين يعتمدون على مواقع التجارة الإلكترونية بشكل كبير، خاصة فى عمليات البيع والشراء للمنتجات الاستهلاكية
FMCG، وأدوات التنظيف والتعقيم.

وأوضح العلبى لـ«المال» أن شركته طورت نظاما إلكترونيا يساعد شركات الشحن الناشئة فى مصر على التركيز الأكبر على أعمال التوزيع وتسليم شحنات مواقع التجارة الإلكترونية داخل القاهرة والجيزة، وربطهما إلكترونيًا بمنصة R2S للوصول إلى كل محافظات الجمهورية فى مدن الدلتا والصعيد والبحر الأحمر.

ولفت إلى أن خطة الشركة ترتكز على دمج شباب مدن الصعيد فى مجالات التحول الرقمى وخلق فرص عمل جديدة كونها سوقًا واعدة فى مجال التجارة الإلكترونية خلال المرحلة المقبلة، مع نمو نسبة الشراء أونلاين بها وفق الإحصائيات إلى %10 مقابل %7 العام الماضى.

وكشف عن اعتزام
R2S إطلاق أول منصة إلكترونية من نوعها فى مصر تتيح للتجار والمصنعين المصريين عرض وتسويق منتجاتهم على مواقع محلية عالمية فى أوروبا وأفريقيا وامريكيا والخليج خلال الربع الأول من 2021، بالتعاون مع شركات عالمية، من أجل جلب العملة الصعبة وتحقيق انتشار واسع للمنتجات المصرية، على أن تتولى شركته تنفيذ تقنيات عمليات التجهيز والتغليف والشحن والربط مع شركات حلول المدفوعات الإلكترونية.

يشار إلى أن «R2S» بدأت عملها منذ 4 سنوات، وتقدم خدمات التوصيل والتحصيل والتخزين وتغليف شحنات مواقع التجارة الإلكترونية بموجب ترخيص من هيئة البريد وتتعامل مع نحو 300 شركة منها و«ريفين» للملابس و«إيكيا» للأثاث ومجموعة العربى و2B للألكترونيات، ولاند مارك الاماراتية، وايفا لمستحضرات التجميل، وزارا الاسبانية، وماجما للملابس الرياضية، وتعد الشريك الأساسى لكل منصات التجارة الإلكترونية الإقليمية ومنها سوق دوت كوم وجوميا ونون دوت كوم، كما تعد أحد الشركاء الأساسيين لمنصات التجارة الإلكترونية مثل جوميا وسوق ونون دوت كوم فى مصر، خاصة مدن الصعيد.